عربي

الحلقة الدراسية التاريخية للديمقراطية. السنة الدراسية 2020-2021

برنامج

يمكن متابعة الحلقة الدراسية التاريخية عن بعد بالدخول الى رابط الزوم

التسجيل في الندوة

يمكنك أيضا إرسال بريد إلكتروني إلى

HISDEMAB@gmail.com

تاريخية الديمقراطية في العالم العربي والإسلامي (HISDEMAB)

يتناول هذا المشروع بالبحث والدراسة  موضوع المؤسسات والممارسات التداولية والدفع بالعملية الديمقراطية تاريخيا  في منطقتي شمال إفريقيا والشرق الأوسط، خلال الحقبة الزمنية الممتدة بين القرن التاسع عشر حتى اليوم. كما سيطرح تساؤلات حول طبيعة وجود أشكال التداول والتمثيل والتصويت والجدال قصد الوصول إلي التوافق في اتخاذ القرارات في المجتمعات العربية والعالم الإسلامي. وفيه سيتم إيلاء اهتمامات خاصة بالقضايا السياسية والثقافية والدراسات النوعية والدينية، على خلفية الماضي العثماني والنفوذ الاستعماري ومرحلة الاستقلال وتطور الحياة المدنية والسياسية؛ فضلاً عن بناء قانون المواطنة ومعاملة الأقليات وعمل البرلمان والمناقشات حول دساتير الدولة، وحول الحركات المدنية وطرق التعبئة وتكوين الرأي وأشكال النقاشات والمشاورات السياسية/ المدنية. كما سيهتم المشروع بشكل خاص بمسألة الخلفية التاريخية للعملية الديمقراطية والعلاقات بين الأنماط المدروسة والجذور التاريخية المحتملة

يسعى مشروع الدولي التعاوني إلى إنشاء شبكة بحث مبتكرة تربط ثلاثة معاهد لجمعية هي: مركز لايبنينز للشرق الحديث في برلين، ومعهد لايبنينز للتاريخ الأوروبي في ماينز ، ومركز لايبنينز للتاريخ المعاصر في بوتسدام ، مع مؤسستين بحثيتين في العالم العربي هما المعهد الفرنسي للشرق الأدنى  في عمّان/ الأردن، وجامعة منوبة  في تونس/ تونس، كما يضم مجموعة ضيوف من الباحثين على اتساع العالمين العربي والإسلامي. ويستكشف المشروع موضوع الديمقراطية في المنطقة والنقاشات التي تدور حولها من منظور تاريخي. في حين أنّ الموضوع وثيق الصلة بالمناقشات المعاصرة، إلاّ إنّه غالباً ما يخضع لتفسيرات ثقافية تصرّ على عدم التوافق الأنطولوجي للديمقراطية مع الحياة السياسية في المنطقة. الهدف من مشروع هو تعزيز الأفكار العالمية حول الديمقراطية التي تتجاوز الحدود  الثقافية لتناقش التشابكات والمداولات بطريقة نقدية.

HISDEMAB: فريق البحث الدولي

مركز- لايبنينز للشرق الحديث (ZMO) – برلين

نورا لافي بنت الالفي، وبنت فطيمة العزيزي

الدرجات العلمية

 الدكتوراة في التاريخ، كلية اآلداب، جامعة اكس، 1999 .عنوان األطروحة “المدينة المغربية بين النظم القديمة واإلصالحات العثمانية، البلدية في طرابلس 1795-1911م

كلية اآلداب، جامعة اكس، 1992  عنوان بحث التخرج: “تاريخ طرابلس الغرب من خال اليوميات الليبية لحسن الفقيه”

-درجة اإلجازة العالية كلية اآلداب، جامعة اكس، 1991 . عنوان بحث التخرج: ترجمة ودراسة لكتاب عبد الجلي شلبي

نورا لافي، تاريخ الميلاد عام ١٩٦٥ في إستر مدينة بالقرب من مرسيليا في فرنسا و هي باحثة بارزة في تاريخ الدولة العثمانية و شمال إفريقيا، و في تاريخ المقارن و دراسات الحضيرة لمنطقة الشرق الأوسط و حوض البحر الأبيض المتوسط. حصلت على درجة الماجستير و دكتوراه (المدينة المغربية بين النظم القديمة واإلصالحات العثمانية، البلدية في طرابلس 1795-1911) و الدكتوراه الفخرية من جامعة اكس-مرسيلية في عام ٢٠١١ و أيضا من جامعة الحرة ببرلين في عام ٢٠١٢. و تشتغل حاليا منصب مديرة مشروع البحث الدولي و التعاوني الذي يهتم بمواضيع تاريخية الديمقراطية في العالم العربي والإسلامي ببرلين في المركز الدراسات الشرقية التابع لجامعة لايبنتس. و هي محاضرة في جامعة الحرة ببرلين و كلية الدكتوراه للدراسات في المجتمعات و الثقافات الإسلامية. و إحدى كبار الباحثات في مجموعة أبحاث الدين و العمران بمركز ماكس ويصير كوليج في جامعة إرفورت عام ٢٠٢٠ كما هي رئيسة مشاركة مع الأستاذة د. اولريك فارايتاك في البرنامج الاماني يومي بالمشرف الذين يهتم بالموضوع الحكم و آليات التشاور

من بين منشوراتها

المجالس البلدية في حوض البحر الأبيض. المركز الكومي للترجمة 2213. ترجمة عثماني مصطفى عثمان. ٢٠١٦، طبع ٤٩٨.  هذه المترجمة من الكتاب منشور في برلين السنة ٢٠٠٥

الحدثة و الإدارة الحضارية في مصر العثمانية،  أسئلة و تفسيرات، فصل في كتاب ‘جدل الموضوعية في الذاتية في كتاب تاريخ مصر: مهداة إلى المؤخرة الكبيرة نللي حنا’، تحرير ناصر أحمد إبراهيم،  القاهرة،  الهيئة المصرية العامة للكتاب، ٢٠١٢ 

Urban Governance Under the Ottomans

The City in the Ottoman Empire

Understanding the City through its Margins

Urban Violence in the Middle East

The ‘Arab Spring’ in Global Perspective

Mediterranean Cosmopolitanism

Petitions in the Ottoman Empire

Finding women and gender in the sources

The Complex Nature of Urban Boundaries in the Ottoman Empire

–        رند الزين هي منسقة أكاديمية لمشروع البحثي في مركز- لايبنينز للشرق الحديث ببرلين. نالت الزين درجة الدكتوراه في الدراسات الإعلامية من جامعة سالزبورغ بالنمسا (2017-2021)، بمشروع الأطروحة الذي بحثت فيه التقاطع بين الجندر والجغرافيا السياسية ووسائل الإعلام والصراع القائم العالم العربي. حصلت الزين على درجة الماجستير في الدراسات الإعلامية من الجامعة الأميركية في بيروت (2013-2015) حيث عملت كباحثة مساعدة (2016-2017).

منشوراتها

Rethinking the Relationship Between Child Marriage and Failed Infrastructure During the Syrian Conflict: A Discourse Analysis of Arab Television News“, in Eva Hausbacher, Liesa Herbst, Julia Ostwald and Martina Thiele (eds.), geschlecht_transkulturell, Wiesbaden, Springer VS, 2020, p.283-30

  مايا سوسارينا هي منسقة برامج في مشروع البحثي، حاصلة على شهادة الماجستير في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية من جامعة الحرة ببرلين عام 2018.

       روبن شمال هو باحث مبتدئ لمشروع البحثي في مركز- لايبنينز للشرق الحديث ببرلين. يقوم حالياً بإعداد بحث الدكتوراه في جامعة الحرة ببرلين حول موضوع “قصة روايتين: أنظمة التداول في مصر خلال الحملة العسكرية الفرنسية (1798-1801) وبداية الشرق الأوسط الحديث”. عمل روبن شمال سابقاً كباحث متدرب في المعهد الألماني للأبحاث الشرقية ببيروت، ثمّ كباحث مساعد في جامعة لودوينج ماكسيميليان (Ludwig-Maximilians-Universität) بمدينة ميونخ (Munich) في ألمانيا ضمن مشروع بحثي حول “مجتمعات المعرفة” (“Communities of Knowledge”). يقدّم مشروع الدكتوراه الخاص به (قصة روايتين) تحليلاﹰ مفصلاﹰ عن الأنظمة التداولية والهياكل الأولية المتداولة  البدائية التي تأسست خلال الحكم الاستعماري الفرنسي في مصر بين عامي 1798-1801. من خلال هذا البحث سيتم استكشاف وظائف وتشكيلات وعمليات الإمبريالية الأوروبية والهيمنة العثمانية في إطارها الواسع. ويعتمد هذا المشروع البحثي على مجموعة كبيرة ومتعددة من المصادر والمراجع، فيتضمن جزء منها السجلات العربية المعاصرة ومخطوطات باللغة العربية، بالإضافة الى الشهادات الشخصية والمراسلات الخاصة بالضباط الفرنسيين، وروايات وشهادات العلماء الذي رافقوا البعثة الفرنسية، وكذلك النشرات والإعلانات والصحف التي صدرت في مصر خلال الفترة الممتدة بين عامي 1798-1801. بالإضافة إلى الوثائق الرسمية التي تتعلق بالبعثة الموجودة في أرشيفات مختلفة تعود للتدخل الأوروبي في منطقة الشرق الأوسط. وسيناقش مشروع الأطروحة إضافة إلى ذلك تأثيرات أنماط المشاركة السابقة التي تمّ تأسيسها ما قبل عام 1798، وانعكاس هذه التأثيرات على النظام السياسي بمصر في النصف الأول من القرن التاسع عشر. انطلاقاً من ذلك، ستطرح الأطروحة إشكالية إعادة النظر في اعتبار الحملة العسكرية الفرنسية بدايةَ ما يسمى بالشرق الأوسط الحديث، وبدايةً للفترة التأسيسية الأولى للديمقراطية في العالم العربي والإسلامي. من أجل ذلك، سيقدم هذا الطرح نقدًا “ما بعد استعماري” للروايات التي تمحورت حول بداية الديمقراطية وعمليات الدمقرطة وظهور الحداثة في العالم العربي، وفي مصر على وجه الخصوص.

–       سيمون بومان هو طالب مساعد لمشروع البحثي في مركز- لايبنينز للشرق الحديث ببرلين.يدرس حاليا بالمرحلة الجامعية في معهد أوتو-سور (OttoSuhr Institute) للعلوم السياسية في برلين الذي يمنح درجة علمية مزدوجة فرنسية – ألمانية، في اختصاص السياسة والعلوم الاجتماعية، تتشارك فيها جامعة الحرة ببرلين وجامعة بو للعلوم (Sciences Po Paris). عمل بومان لمدة ثلاثة أشهر على السياسة الخارجية لجمهورية ألمانيا الاتحادية في الشرق الأوسط الخاصة بحقبة سبعينيات القرن الماضي، وذلك كباحث متدرّب في مجموعة البحث “Learning Intelligence“، بقيادة الدكتورة صوفيا هوفمان في مركز- لايبنينز للشرق الحديث (ZMO).

مركز ليبنيز للتاريخ المعاصر (ZZF) – بوتسدام

–        البروفيسور د. فرانك بوش هو مدير مركز ليبنيز للتاريخ المعاصر (ZZF) في بوتسدام (Potsdam) بألمانيا، وأستاذ محاضر في تاريخ القرن العشرين الألماني والأوروبي بجامعة بوتسدام (Potsdam Universität).  أنهى دراساته الجامعية في جامعتي هامبورغ (Universität Hamburg) وغوتنغن (Universität Göttingen)، كما حصل في عام 2001 على درجة الدكتوراه من جامعة غوتنغن حيث تطرّق في أطروحته الى موضوع الاتحاد الديمقراطي المسيحي لألمانيا (1945-1969). كان محاضرا في جامعة بوخوم (Universität Bochum) (2002-2007)، وأستاذاً في جامعة جيسن (Universität Gießen)، التي شغل فيها منصب رئيس كلية الدراسات العليا “الأحداث الإعلامية عبر الوطنية”(Transnational Media Events). عمل في عام 2005 كزميل باحث في المعهد التاريخي الألماني (GHI) بلندن.

من بين منشوراته

Mediengeschichte. Vom asiatischen Buchdruck zum Fernsehen  (Campus, 2019); Öffentliche Geheimnisse. Skandale, Politik und Medien in Deutschland und Großbritannien 1880-1914 (Oldenburg, 2009); Zeitenwende 1979. Als die Welt von heute begann (Beck, 2020). Frank Bösch ist auch Editor von Zeithistorische Forschungen/Studies in Contemporary History; “Geschichte der Gegenwart” (Wallstein); “Zeithistorische Forschung” und “Historischen Einführungen” (Campus Verlag).

–       إليزابيث كيميرلي هي إحدى المشاركات في مشروع البحثي، ومرشحة للدكتوراه في مركز لايبنينز للتاريخ المعاصر (ZZF) في بوتسدام (Potsdam) بألمانيا. تركز كيميرلي في مشروع اطروحة الدكتوراه علي موضوع الحراك النسائي، فتختص فــــي موضوع “النساء المهاجرات ذوات الأصل التركي في جمهورية ألمانيا الاتحادية والديمقراطية بتركيا (1961 – 1990) “.   يتوجه مشروع الدكتوراه هذا نحو تفحص موضوع الفضاء العابر للحدود الذي نشأ من خلال حركة الهجرة التي بدأت من تركيا الى ألمانيا الغربية بين فترة الستينيات وحتى ثمانينيات القرن الماضي، من منظور تاريخي / جندري. وهو يطرح إشكالية دور المهاجرات من تركيا الى ألمانيا الغربية – بصفتهن فاعلات عابرات للحدود – في عمليات التغيير الاجتماعي في بلدهن الأم. كيف نظّمت النسوة المهاجرات عبر الحدود – في ألمانيا الغربية وفي تركيا – أنفسهنّ سياًسياً في حقبتي ستينيات وثمانينيات القرن الماضي ؟ كيف غيّرت الهجرة والتعبئة النسوية بالأماكن الخاصة والعامة بالنساء من تركيا والنساء في تركيا؟ كيف شاركت النسوة التركيات في ألمانيا الغربية، والنسوة في تركيا بالمفاوضات الديمقراطية، والمساواة والحقوق المدنية؟ كما يبحث هذا المشروع في موضوع تداول المعرفة والممارسات العابرة للحدود، للمساحات التي تلتقي فيها المهاجرات من تركيا في ألمانيا الغربية، والنسوة في تركيا وتبادلهنّ للأفكار، بالإضافة الى تأثير هذا التضامن العابر للحدود على التحولات الاجتماعية في تركيا بين عامي 1961 و1990.  سيتم التعامل مع هذه التساؤلات المطروحة من خلال وجهات نظر متعددة، إعتماداً على مقابلات تاريخية شفهية وصولاً الى مصادر الأرشيف في ألمانيا وفي تركيا. وسيعتمد المشروع على المقابلات مع شهود عيان معاصرين، بالإضافة الى مصادر رسمية مؤرشفة خاصة بجمهورية ألمانيا الإتحادية وبجمهورية تركيا، بالإضافة الى شهادات شخصية ورسائل وتقارير ومنشورات صادرة عن الصحف والمجلات التركية.  من خلال هذه المقاربة المتعدّدة الأوجه، يهدف المشروع الى المساهمة في البحث عن المساحات العابرة للحدود وتأثيراتها الاجتماعية والسياسية في ألمانيا الغربية وتركيا، من منظور تاريخي جندري، يتم تجاوز فيه الصور النموذجية للتقاليد والتحرّر.  وتركيزا على اللقاءات وتبادل الأفكار والممارسات بين العاملات المهاجرات من تركيا والنسوة في تركيا، يهدف المشروع الى التوسّع في الروايات الموجهة نحو الدولة القومية، وهجرة اليد العاملة، والجندرية والديمقراطية، من خلال منظور عابر للحدود.

معهد لايبنيز للتاريخ الأوروبي (IEG) – ماينتس

–       مانفريد سينغ (ولد في بادن فورتمبيرغ بالمانيا عام 1966) هو أحد كبار الباحثين في مشروع HISDEMAB البحثي التابع لمعهد لايبنيز للتاريخ الأوروبي (IEG), و محاضر بدراسات الشرق الأدنى والأوسط في جامعة بازل (قسم العلوم الاجتماعية). تخصّص في الدراسات الإسلامية وعلم الاجتماع والتاريخ، من جامعة فرايبورغ Universität Freiburg) وجامعة دمشق في عام 2005. وتعمّق في الدراسات الإسلامية بأطروحة الدكتوراه التي كان مانفريد قد حضّرها في جامعة فرايبورغ، ثمّ عمل فيما بعد أستاذا محاضراً في هذه الجامعة بين عامي (2005-2007). حضّر مشروع ما بعد الدكتوراه في موضوع “إعادة توجيه العرب فيما بعد الشيوعية في الشرق الأوسط بعد عام 1989بجامعة فرايبورغ (Universität Freiburg) (2007-2008). ثمّ عمل باحثًا مشاركًا في المعهد الشرقي ببيروت بين عامي 2009 – 2012 وفي معهد لايبنيز للتاريخ الأوروبي (IEG) بين عامي 2013-2020. يقع مشروعه البحثي في إطار HISDEMAB تحت عنوان: “تقرير المصير في ظل الاحتلال؟ تشكيل مصر الحديثة (1879-1956) “Self-Determination under Occupation? Formation of the Modern Egypt (1879–1956)”. في إطار مشروع HISDEMAB يقوم مانفريد سينغ بأبحاثه حول نقاشات موضوع المواطنة والعلمانية في مصر شبه المستعمرة، ويدرس موضوع تنمية المواطنة وحقوق المواطنة في الفترة التي استقلت فيها مصر رسمياً ويعود ذلك الى ما بعد عام 1922، فيقوم بنقد الأدبيات الثانوية لتلك الحقبة الزمنية بهدف إلي إلقاء نظرة جديدة على مصادر ذات صلة بالموضوع. وقد وصفت فترة ما بين الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية في مصر بأنّها جزء من تجربة ليبرالية عربية “فاشلة”. فمعظم الدراسات التي اجريت حول ظهور مصر الحديثة قد ركّزت على توتر العلاقات بين البريطانيين، وبين النظام الملكي والبرلمان، هذا ما يؤكّد على أنّ أحد الأسباب الرئيسة للفشل يكمن في عدم فعالية هذا البرلمان. وغالباً ما يظهر هذا النوع من الدراسات فهماً محدوداً للمفاهيم المركزيةوبغض النّظر عن القومية المنهجية، يهدف هذا البحث الى إظهار مصر بامتداداتها المكانية والزمانية التي تتجاوز فيها حدودها الجغرافية، التي تمّ التفاوض عليها بشكل مختلف. بالإضافة الى ذلك وبعيداً عن تقاطع الإدارة الاستعمارية مع النظام الملكي والبرلمان، يجب إعادة النظر بالجماعات التابعة من الطبقة الوسطى المتنامية، والعمّال الذين نظموا المظاهرات وطالبوا بحقوقهم، في تعبيرهم الحي للمشاركة في السياسية المتنامية التي تعود إلى العهد العثماني وبدايات الحركة المناهضة للاستعمار.

من بين منشوراته

 “Arab Self-Criticism after 1967 Revisited“, The Arab Studies Journal, 2017, 25-2, p.144-191;

New Approaches to Arab Left Histories” (with Sune Haugbolle), The Arab Studies Journal, 2016, 24-1, p.90-97;

Arab Post-Marxists after Disillusionment: Between Liberal Newspeak and Revolution Reloaded” in Hatina M., Schumann C. (eds), Arab Liberal Thought after 1967, New-York, Palgrave Macmillan, 2015, p.155-175;

The Specters of Marx in Edward Said’s Orientalism“, Die Welt des Islams, 2013, 53, 2, p. 149-191 (with MiriamYounes);

Brothers in Arms: How Palestinian Maoists Turned Jihadists“, Die Welt des Islams, 2011, 51,1, p. 1-44;

Sacred Law Reconsidered: The Structural Similarity of Islamic and Western Bioethical Discourses“, Journal of Religious Ethics, 2008, 3-1, p. 97-121;

Progressiver Islam in Theorie und Praxis. Die interne Kritik am hegemonialen islamischen Diskurs durch den roten Scheich ‘Abdallah al-‘Alayili (1914-1996), Würzburg: Ergon 2007.

     ماريان دينين هي مشاركة في مشروع البحثي ومرشحة لنيل درجة الدكتوراه من معهد لايبنينز للتاريخ الأوروبي في ماينز بألمانيا. تتابع في أطروحة الدكتوراه

(Noso-Politics and the Construction of Gendered Urban Spaces in Semi-Colonial Egypt)

مواضيع تطوّر نظام الصحة العامة الجديد في مصر شبه المستعمرة، فتناقش فيها موضوع تطبيع أداء جندري معيّن في مقابل بناء الآخر دون الخضوع فيه لمعايير معينة.  وتستكشف هذه الأبحاث أساليب وأنماط النظافة الجسدية والوقاية من الأمراض التي يعمل بها في مراكز أجهزة الشرطة، التي أصبحت غير طبيعية أو غير صحية

المعهد الفرنسي للشرق الأدنى (IFPO) – عمّان

–       فلسطين نايلي هي مؤرخة مشاركة بالمعهد الفرنسي للشرق الأدنى في عمّان، وبمعهد البحوث التّاريخية (LARHRA) في مدينة ليون بفرنسا. متخصصة بالتاريخ الاجتماعي للمرحلة العثمانية المتأخرة ولفترة الانتداب في فلسطين والأردن. كما ركّزت في أبحاثها الأخيرة على الحكم المحلي والسياسة في مدينة القدس. من خلال اهتمامها بالذاكرة الجماعية وبالتاريخ الشفوي، استطاعت نايلي ان تلامس مشاكل معاصرة، بما فيها سياسات التراث والفلوكلور. وكانت عضواً أساسياً في فريق مشروع (ERC) “فتح أرشيف القدس” (Opening Jerusalem’s Archives) قبل  انضمامها كباحثة في (IFPO) عمّان، حيث نصّبت مسؤولة المكتب بين عامي (2017-2020). حصلت على درجة الدكتوراه من جامعة أيكس- بروفانس (Aix-en-Provence) في عام 2007، وتناولت في أطروحتها موضوع الريف الفلسطيني بين عامي (1848 – 1948)

La mémoire et l’oubli à Artâs : un élément de l’histoire rurale de la Palestine، 1848-1948″

وتختص هذه الأطروحة بتاريخ قرية أرطاس التي تقع في جنوب بيت لحم وبالذاكرة الجماعية للقرويين ولأحفاد الأوروبيين الذين استقروا في هذه القرية، بالحدود الزمنية الممتدة من النصف الثاني للقرن التاسع عشر حتى النصف الأوّل من القرن العشرين.  سيتم نشر هذا البحث في عام 2022 تحت عنوان ” فلسطين بين التراث والعناية الإلهية: أنظمة تاريخية وذاكرة في قرية أرطاس في القرنين التاسع عشر والعشرين

La Palestine entre Patrimoine et Providence : régimes d’historicité et mémoire au village d’Artâs au XIX et XX siècles

تناولت نايلي في منشورات أخرى لها مواضيع الحوكمة الحضرية في القدس، الاستيطان الألفي والمشاريع التبشيرية في فلسطين، الهجرة القسرية في الشرق الأوسط المعاصر، الاثنوجرافية المبكرة لفلسطين، والذاكرة الجماعية وقضايا التراث.

من بين منشوراتها

 “The DeMunicipalization of Urban Governance Post-Ottoman Political Space in Jerusalem” (2018); “Chronique d’une mort annoncée* ? La municipalité ottomane de Jérusalem dans la tourmente de la Première Guerre mondiale” (2017)

عبد القادر عامر هو مشارك في مشروع البحثي في المعهد الفرنسي للشرق الأدنى (IFPO) بعمّان، وهو حاصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية من الجامعة الأردنية، ومهتمّ بقضايا التحول الديمقراطي. يعمل عبد القادر ضمن دراسته للدكتوراه على مشروع بحثي بعنوان “السلطات الاستعمارية البريطانية وأشكال الحياة المدنية الموجودة مسبقًا في العراق (1914-1932)”.  وُجدت في العراق قبل دخول الاستعمار البريطاني مستوياتٌ مختلفة من الحياة المدنية: كالتداول والوساطة والتمثيل المجتمعي والتعبير عن الرأي والتعبير الجماعي، فضلاً عن وجود مؤسسات جسّدت أهميتَها في المجتمع، والتي وُرثت من العصور القديمة والعصور الوسطى والعثمانية، وتم إصلاحها خلال الإصلاحات العثمانية في عهد التنظيمات (1839-1876)، ومع صدور الدستور العثماني عام 1876 الذي أثر على إدارة وحكم المقاطعات العثمانية. لعب الحكم الاستعماري البريطاني دورًا مهمًا في تشكيل العراق الحديث، ومن شأن دراسة أشكال الحياة المدنية الموجودة مسبقًا في العراق أن تسمح بإلقاء الضوء على كل من سلوك الإدارة الاستعمارية تجاه المجتمعات المحلية فيه، وطبيعة وتأثير الدعاية الاستعمارية القائلة إن هذه المجتمعات تفتقر إلى القدرة على حكم نفسها بطريقة مدنية وحديثة. ومن هنا يسعى البحث للإجابة على سؤال أساسي، هو: كيف تعاملت الإدارة الاستعمارية البريطانية مع أشكال الحياة المدنية الموجودة مسبقاً في العراق؟ وكيف أثر ذلك على العراق في حقبة ما بعد الاستعمار؟

من بين منشوراته

من ريتشارد نيكسون إلى دونالد ترامب أبرز مبادرات السلام الأمريكية لحل الصراع العربي- الإسرائيلي 

105-89, 91-24, 2020 مجلة دراسات شرق أوسطية

الأزمة السورية 2015-2017 

146-146, 82-21, 2018 مجلة دراسات شرق أوسطية

الذكرى السبعون للنكبة الفلسطينية 1948-2018  

122-115, 84-22, 2018 مجلة دراسات شرق أوسطية

المصالحات الوطنية: حالات عالمية وعربية 

132-123, 85-22, 2018, مجلة دراسات شرق أوسطية

العلاقات العربية- الصينية 1990-2017

94-89, 86-22, 2019, مجلة دراسات شرق أوسطية

التجارب الديمقراطية في العالم العربي 2013-2019

134-127, 87-23, 2019, مجلة دراسات شرق أوسطية

جامعة منوبة – تونس

–        البروفيسور حبيب قزداغلي هو مدير مخبر الجهات والموارد التراثية بالبلاد التونسية في جامعة منوبة بتونس، التي شغل فيها منصب عميد لقسم الآداب والفنون والعلوم الإنسانية (2011 – 2017).  وهو رئيس اللجنة العلمية لجائزة ابن خلدون

من منشوراته

Communautés méditerranéennes de Tunisie” (2002)

1960-1920 النساء و الذاكرة، التنسيات في الحية العمة

Histoire communautaire, histoire plurielle : la communauté juive de Tunisie (ed., 1999)

Approches biographiques et histoire contemporaine de la Tunisie (1998)

Histoire de la mémoire de la Grande Guerre en Tunisie (2018)

L’Islam politique a-t-il encore un avenir? (2015)

Cimetières et extension urbaine: le cas de l’ancien cimetière juif de Tunis (2014)

Immigrations des juifs de Tripolitaine vers la Tunisie (1936-1948) (2012) Tourism in the Maghreb during the Colonial Period: a Serious Historical Subject?” (with C. Zytnicki, 2017)

  أحلام حجاجي هي مشاركة في مشروع البحثي، تتابع تحصيل درجة الدكتوراه في كلية الآداب والانسانيات بجامعة منوبة في تونس مخبر الجهات والموارد التراثية بالبلاد التونسية ، حيث تتمحور أبحاثها حول موضوع الجالية اليهودية في تونس تحت ظل الاستعمار الفرنسي. في إطار مشروعها البحثي، تقوم حجاجي بتحقيقات خاصة حول شكل الممارسات التداولية والانتخابية للطائفة اليهودية في تونس منذ الاستعمار الفرنسي إلى فترة حكومات الربيع العربي

بين عامي 2017 و 2020 ، شغلت منصبًا تدريسيًا في معهد حباد في تونس